الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفرق بين الرياء ومطلق التشريك في العمل ومتى يبطل العمل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم منة
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

SMS :

الدولة : مصر

الجنس انثى

عدد المساهمات : 733

تاريخ التسجيل : 10/11/2012

العمر : 33

الموقع الموقع : بيت زوجى

العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أم لبنتين زى القمر ربنا يحفظهم

المزاج المزاج : الحمد لله سعيدة


مُساهمةموضوع: الفرق بين الرياء ومطلق التشريك في العمل ومتى يبطل العمل   السبت 22 ديسمبر 2012 - 19:21

الفرق بين الرياء ومطلق التشريك في العمل ومتى يبطل العمل


ينغي أن نفرق بين الرياء ومطلق التشريك في العمل، فمتى يبطل العمل ؟ إذا حصل تشريك فيه ، ومتى يأثم ؟ ومتى لا يأثم؟
1-أن يعمل لله ولا يلتفت إلى شي ء آخر ( أعلى المراتب).
2-أن
يعمل لله ويلتفت إلى أمر يجوز الالتفات إليه ، مثل رجل
صام مع نية الصيام و أراد حفظ صحته، ورجل نوى الحج والتجارة
ورجل جاهد ونظر إلى مغانم، ورجل مشى إلى المسجد وقصد
الرياضة، ورجل حضر الجماعة لإثبات عدالته وأن لا يتهم، فهذ ا
لا يبطل الأعمال ولكن ينقص من أجرهاـ والأفضل أن لا تكون
موجودة ولا مشركة في العمل ولا داخلة فيه أصلاً.

3-أن يلتفت إلى أمر لا يجوز الالتفات إليه من الرياء والسمعة وحمد الناس طلباً للثناء ونحو ذلك:
أ‌-إذ ا كان في أصل العمل فإنه يبطله كأن يصلي الرجل لأجل الناس.
ب‌-أن يعرض له خاطر الرياء أثناء العمل فيدافعه ويجاهده ، فعمله صحيح وله أجر على جهاده.
جـ - أن يطرأ علي الريا ء أثناء العمل ولا يدافعه و يستمر معه وهذا يبطل العمل.
4-أن
يكون عمله الصالح للدنيا فقط ، فيصو م لأجل الحمية والرجيم
ولا يطلب الأجر، ويحج للتجارة فقط، ويخرج زكاة أموال لتنمو، ويخرج
للجهاد للغنيمة ، فهؤلاء أعمالهم باطلة (( من كان يريد
العاجلة عجلنا له فيها ما يشاء لمن يريد ثم جعلنا له جهنم))، ((
أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعو ا
فيها)).

5-أن
يكون عمله رياء ً محضاً، وبالرياء يحبط العمل بل ويأثم به
الإنسان، لأن هناك أشياء تبطل العمل ولا يأثم صاحبها
كخروج ريح أثناء الصلاة، ومن الناس من يرائي في الفتوى
للأغنياء والوجهاء وقد يكون لضعفه أمامهم ، فقال بعض السلف: ((
إذ ا رأيت العالم على أبواب الغنى والسلطان فاعلم أنه لص))
، أما الذي يذهب لقصد الإنكار والخي فلهو ما نوى.

هناك أشياء تظن من الرياء وليست منه :
-إذا حمدك الناس على الخير بدون قصد فهذ ا عاجل بشرى المؤمنين.
-رجل رأى العابدين فنشط للعبادة لرؤيته من هو أنشط منه.
-تحسين وتجميل الثياب والنعل وطيب المظهر والرائحة.
-كتم
الذنوب وعد م التحدث بها ، فبعض الناس يظن أنك حتى تكون
مخلصاً لا بد من الإخبار بالذنوب، نحن مطالبون شرعاً
بالستر، وكتم الذنوب ليس ريا ً بل ه هو مما يحبّه الله،
بل إن ظن غير ذلك تلبيس من الشيطان وإشاعة للفاحشة وفضح
للنفس.

-اكتساب
شهرة بغير طلبها، كعالم اشتهر وقصده منفعة الناس و بيان
الحق ومحاربة الباطل والرد على الشبهات ونشر دين الله،
فإن كانت هذه الأعمال وجاءت الشهرة تبعاً لها وليست
مقصداً أصلياً فليس من الرياء.

-ليس من الريا ء أن يشتهر المر ء ولكن الشهر ة يمكن أن توقع في الرياء!!
علامات الإخلاص

1-الحماس للعمل للدين.
2-أن يكون عمل السر أكبر من عمل العلانية.
3-المبادرة للعمل واحتساب الأجر.
4-الصبر والتحمل وعدم التشكي.
5-الحرص على إخفاء العمل.
6-إتقان العمل ف ي السر.
7-الإكثار من العمل في السر.

.

♥ المصدر : منتدى نسمات النسائى : nsmaat.5forum.net ♥

.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nsmaat.5forum.net
أم إيـــاد
♥.♥.♥.♥
♥.♥.♥.♥


عدد المساهمات : 15

تاريخ التسجيل : 27/11/2012


مُساهمةموضوع: رد: الفرق بين الرياء ومطلق التشريك في العمل ومتى يبطل العمل   السبت 22 ديسمبر 2012 - 19:40

س؛ـــلمت اناملك ع ج؛ـــمآإل طرح؛ـــك
كل ما ح؛ـــمله متص؛ـــفحك كآإن رائع واكثر
امتنآإني وتقديري لك ولح؛ـــرفك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفرق بين الرياء ومطلق التشريك في العمل ومتى يبطل العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: فى رحاب الإسلام :: المنتدبات الفرعية ♥.عقيدة وتوحيد .&-
انتقل الى: